المركزيات النقابية الكبري تنظم مسيرات حاشدة في نواكشوط وعواصم الولايات

في اطار التظاهرات المخلدة لليوم العالمي للشغل , نظمت المنسقية النقابية التي تضم الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا واتحاد العمال الموريتانيين والكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية صباح اليوم بنواكشوط مسيرة راجلة حاشدة شارك فيها الاف العمال من مختلف القطاعات وأشفعت بمهرجان خطابي أنعشه الأمناء العامون للمركزيات النقابية المذكورة و جمع من كبار المسؤليين النقابيين.
وقد انطلقت المسيرة من ملتقي الطرق المحاذي لمركز الاستطباب الوطني و جابت شوارع بعض أحياء العاصمة قبل أن تنتهي عند المنصة الرئيسية المقامة أمام دار الشباب الجديدة.
وردد العمال شعارات طالبت بالاسراع بفتح حوار جاد بين الشركاء الاجتماعيين و تحسين ظروف عيش و عمل الشغيلة الوطنية وكذا العمالة الاجنبية المقيمة في أرض الوطن.
و قد ألقي الأمين العام للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا أمام الجماهير العمالية الخطاب المشترك للمركزيات النقابية حيث دعي الجميع في البداية الي الترحم علي أرواح الشهداء الذين ضحوا من أجل أن ينعم العمال بمختلف المكاسب التي يتمتعون بها اليوم و خص الأمين العام بالذكر شهداء أزويرات الذين قضوا يوم 29 مايو 1968 دفاعا عن حقوق العمال و تكريسا لنضالتهم.
ثم نحدث الأمين العام عن ضرورة استئناف المشاورات بين الشركاء الاجتماعيين في أسرع وقت من أجل بحث مختلف القضايا العالقة و ايجاد الحلول المناسبة لها.
وأشار الأمين العام في هذا الاطار الي الجهود التي قامت بها المنسقية النقابية من أجل نرقية ثقافة الحوار الاجتماعي و تكريس أسس الشراكة الاجتماعية القوية التي تضمن الانسجام و السلم الاجتماعي.
وأنتقد الأمين العام موقف باقي الشركاء الاجتماعيين الذين لم يبدو حتي الساعة رغبة حقيقية في الدخول في مفاوضات جماعية جادة و مثمرة رغم الدعوات المتكررة التي وجهتها المنظمات النقابية العمالية.
و دعي الأمين العام في النهاية كافة العمال الي لم الشمل و رص الصفوف و الوقوف بحزم ضد كافة مظاهرالترغيب و الترهيب و التهديد و حملات التشويه والابتزاز والعمل معا من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة في العيش الكريم و العمل اللائق.
و بعد ترجمة الخطاب باللغات الوطنية تناول الكلام الأمين العام للكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية والذي تلا نص العريضة المطلبية المشتركة باللغة العربية قبل أن يحيل الكلام الي الأمين العام لاتحاد العمال الموريتانيين الذي قرأ العريضة المطلبية في نسختها الفرنسية.
أما علي المستوي الجهوي فلقد تم تخليد قاتح مايو في كافة عواصم الولايات حيث تميز الاحتفال هذا العام بمشاركة مئات العمال من القطاعين العام و الخاص.

لمطالعة العريضة المطلبية الموحدة و الخطاب المشترك اللمنسقية النقابية و صور التظاهرة الرجاء الضغط علي المرفق.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *