موريتانيا تقرر إنشاء 271 كلم من الطرق المعبدة في “مثلث الفقر” بتكلفة 84 مليون دولار

قررت الحكومة الموريتانية إقامة 271 كيلومتر من الطرق المعبدة في منطقة آفطوط الشرقي المعروف بـ”مثلث الفقر” وذلك بعد التوقيع على الاتفاقية المرتقبة بين موريتانيا وجمهورية الصين الشعبية . و وقع وزير التجهيز والنقل الموريتاني كمرا موسي سيدي بوبو ز ليزيك ينغ الرئيس المدير العام لشركة “كوفك” الصينية اليوم الخميس في نواكشوط على عقد تجاري لانجاز هذه الطرق .
ويكلف تنفيذ هذا المشروع 84 مليون دولار، ويهدف الى فك العزلة عن القري والتجمعات الواقع في “بمثلث الفقر “، وبحسب المعلومات التي نشرتها الوكالة الموريتانية للأنباء فسيتم انجاز هذه الشبكة الطرقية على ثلاث مقاطع يبلغ طول الأول منها81 كلم ويربط بين (القايرة) و(باركيول) مرورا بكل من افريع امجيج وتري1 وتري 2 وغيرها من القري والتجمعات الواقعة على نفس الطريق .
ويتوقع أن يربط المقطع الثاني والبالغ طوله 91 كلم بين شكار وأسواطة مرورا بالفتح وبنار وتاكوكل ومال والجديدة وبوفال وغيرها من التجمعات الواقعة على نفس الخط . ويبلغ المقطع الثالث والأخير من هذا الطريق 99 كلم وسيربط بين باركيول وأسواطة مرورا ببولحراث واحد واثنين وكمبن وارظيظيع وبطحت مدك والمبروك وغيرها من التجمعات الواقعة ضمن الحيز الجغرافي لهذا الطريق .
واوضح وزير التجهيز والنقل الموريتاني في كلمة له ان التوقيع على هذا العقد الذى سيشكل بداية الطريق نحو انجاز هذا المشروع سينقل تسمية المنطقة المستفيدة من هذا الانجاز من مثلث الفقر الى مثلث الأمل .
واضاف الوزير بوبو ان انجاز هذاالطريق يأتي ضمن برنامج وطني واسع لعصرنة البني التحتية الطرقية في البلاد،مشيدا في هذا الصدد بالتعاون مع جمهورية الصين الشعبية التى تعتبر “شريكا محوريا وهاما لموريتانيا في مختلف مجالات التنمية “.
وبدوره تعهد السفيرالصيني المعتمد لدى بلادنا سعادة السيد زانغ شيون بعمل الجانب الصيني على الاسراع في تنفيذ هذا المشروع الذى يشكل اولوية الأولويات بالنسبة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في موريتانيا .
واضاف ان جمهورية الصين الشعبية تولي اهمية خاصة لتعاونها مع موريتانيا وتعمل بشكل دائم على تطويره نحو الأفضل .

المصدر: صحراء ميديا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *