الأطباء الأخصائيون يعلقون إضرابهم ويعلنون انتهاء الأزمة

أكد الأطباء الأخصائيون بأن أزمتهم مع وزير الصحة انتهت، وأن الموضوع تمت تسويته بشكل نهائي، مما يعني تعليق إضرابهم الذي كان من المقرر أن يتم تنظيمه الأحد المقبل.

وقال الناطق الرسمي باسم الأطباء الأخصائيين باب الطالب أثناء مؤتمر صحفي عقدته النقابة زوال اليوم الخميس 08 ابريل 2010 بأن تدخل الرئيس محمد ولد عبد العزيز قد حل الأزمة، وأن الأخصائيين المحالين إلى الوزارة تمت إعادتهم إلى المستشفى الوطني، وشكر وزير الصحة على “العودة إلى الحق وتصحيح الأخطاء”.

وأثنت النقابة خلال مؤتمرها الصحفي على الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز جراء تدخله، وتعهدت بالانسجام ومواصلة العمل كجنود مجاهيل، وأوقفت نهائيا الإضراب الذي كانت تعتزم القيام به، وأرسلت برقية بذلك إلى وزارة الوظيفة العمومية.

ويأتي قرار الأخصائيين هذا إثر إصدار وزارة الصحة لمذكرتين تم بموجبهما إرجاع الأخصائيين عبد الله ولد ببكر ومولاي ولد اسماعيل إلى المستشفى الوطني، بعد أزمة بين الأخصائيين ووزير الصحة الشيخ ولد حرمة دامت أكثر من عشرين يوما.

المصدر: الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *