بسبب تأخير دفع مستحقاتها من طرف الحكومة الموريتانية شركة دراغي ترانسبور تواجه صعوبات مالية وتهدد بتسريح العمال الموريتانيين

تعاني الشغيلة الوطنية العاملة في شركة دراغي ترانسبور ظروفا صعبة ومقلقة مرشحة للتفاقم بسبب تراكم الديون المستحقة لهذه الشركة علي الحكومة الموريتانية و عجز الأخيرة عن تسديد الديون ما حدي بالشركة إلي التفكير جديا بتسريح عشرات العمال الموريتانيين. وهكذا فبدل أن تعمل السلطات علي إرغام الشركة علي تحسين ظروف عيش و عمل العاملين بها من الموريتانيين فهي تساهم في فقدان المئات منهم ـ وربما جميعهم ـ لوظائفهم. للتذكير فان هذه الشركة العاملة في مجال النظافة وجمع القمامة تشغل ما يناهز 1500 من العمال الموريتانيين بين الرجال و النساء يتقاضون أجورا زهيدة. و حرصا منها علي مستقبل هؤلاء العمال فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا تندد بشدة بتخلي الحكومة عن التزاماتها التعاقدية بشكل يهدد حقوق و مصالح اليد العاملة الوطنية وتناشد الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة من أجل تجنيب العمال خطر التسريح و البطالة

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *