منسقية الإعلام العمومي تندد بإهانة العاملين في القطاع وتدعو إلى الإضراب

دعت منسقية الأقسام النقابية في مؤسسات الإعلام العمومي كافة العاملين في تلك المؤسسات إلى الاستعداد “لموجة جديدة من النضال الجدي” تشمل التحضير للدخول في إضراب عن العمل، لتمكين تلك المؤسسات “من استعادة مكانتها الطبيعية كمؤسسات عمومية ذات طابع إداري يخضع العاملون فيها لنظام موظفي ووكلاء الدولة كما هو الحال سابقا”

ونددت منسقية الأقسام النقابية للمؤسسات الإعلامية العمومية (الوكالة الموريتانية للأنباء، إذاعة موريتانيا، التلفزة الوطنية) -حسب إيجاز صحفي توصلت “الأخبار” بنسخة منه- بما أسمته الإهانات المتواصلة للعاملين في قطاع الإعلام العمومي من قبل الوزير الأول وعدد من أعضاء حكومته، والتي “تتعمد تجاهل المشاكل المطروحة للعاملين في “مجال الاعلام العمومي.

وقالت المنسقية إن تجاهل الوزير الأول للرد على التساؤلات المتعلقة بزيادتي 50% و 10%، وتسوية الوضعيتين المالية والقانونية لمؤسسات الإعلام العمومية “هو نوع من الإهانات المتعمدة” للعاملين في هذا القطاع المحسوب على الدولة، مع تنكرها للحقوق، واعترافها واهتمامها بضرورة أداء الواجب، المتمثل من وجهة نظرهم في خدمة السلطة الحاكمة دون غيرها.

المصدر : الأخبار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *